الرئيسية / الأخبار / حزب حواء في بيان للرأي العام يعلن الإندماج مع حزب الرباط دعما لمحمد ولد عبد العزيز

حزب حواء في بيان للرأي العام يعلن الإندماج مع حزب الرباط دعما لمحمد ولد عبد العزيز

تعيش بلادنا منذ سنتين وضعا سياسيا غير مطمئن. فبعد فشل النظام الحالي في التعامل مع كل الازمات الطارئة ظلت جل عوامل أزمتها السياسية قائمة وفي مقدمتها غياب أي نوع من أنواع الحوار والتشاور الجدي بين الفاعلين في الحقل السياسي الوطني، خصوصا حول التحديات الإستراتيجية الكبيرة التي تواجه بلدنا ونظامها السياسي التعددي، وهو ما ترتبت عنه خسائر فادحة على نسيج المعادلة الإجتماعية والأمنية والإقتصادية في البلاد ، ودفع ذالك بحزبنا إلى النأي عن التقاطب السياسي القائم: موالاة ومعارضة، دون أن يمنعه ذلك من إبداء وإيصال رأيه باستمرار إلى كل الفرقاء وعموم الشعب الموريتاني حول هموم البلد على اختلاف تشعبها.

وفي ظل تفاقم تلك التحديات وتنامي مخاطرها بات من الضروري بالنسبة لنا أن نساهم في بناء جبهة وطنية لتعزيز فرص مواجهة تلك التحديات وآثارها المدمرة الكثيرة، خصوصا بعد صدور توصية من المكتب التنفيذي للحزب يطالب بضرورة اصطفاف الحزب مع القطب السياسي الأقدر على التعبير عن مصالح البلد والدفاع عن مكاسبه الديمقراطية وصيانتها والتعبير عن الإرادة الجماهيرية، وهو ما يجسده في نظرنا البرنامج الطموح الذي أعلن عنه فخامة الرئبس السابق محمد ولد عبد العزيز عبر بوابة حزب نضالي معروف ظل عصيا علي الإستدراج ، حزب الرباط برئاسة الرفيق والمناضل : السعد ولد لوليد.

نؤمن بأن إندماجنا في صفوفه اليوم سيمنح نضالنا السياسي دفعة متنامية من الإرادة والتوثب، ويمنح قادة المشروع إضافة جديدة في الرؤية والخطاب.
وفي هذ السياق فقد اصدر المكتب التنفيذي لحزاب حواء تعليمات إلزامية لكل المناضلين بضرورة الإندماج دون تأخير والإنتساب لحزب الرباط.
كما شدد بيان المكتب التنفيذي أن الحزب يضع كامل وسائله تحت إشراف حزب الرباط في إندماج حقيقي هدفه نجاح المشروع السياسي الكبير الذي اسس له القائد الرمز / محمد ولد عبد العزيز.
نواكشوط بتاريخ : 27/04/2021
الرئيسة / سهلة منت أحمد زايد

شاهد أيضاً

وزيرة التجارة تشرف علي تدشين مفوضية عامة للمعارض تمهيدا للمشاركة في اكسبو دبي 2020

أشرفت وزير التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة الناها بنت مكناس، اليوم، على تدشين مفوضية عامة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *