أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / حين تتحد ولاية الحوض الغربي دعما لرئيس الجمهورية فلأن بها رجلا إسمه مسغارو ولد اغويزي/ بقلم: أبي ولد سيدي عالي فرانسوا

حين تتحد ولاية الحوض الغربي دعما لرئيس الجمهورية فلأن بها رجلا إسمه مسغارو ولد اغويزي/ بقلم: أبي ولد سيدي عالي فرانسوا

يوما بعد آخر يثبت الفريق مسغارو ولد أغويزي أنه جدير بكل ثقة يضعها فيه فخامة رئيس الجمهورية السيد/ محمد ولد الشيخ الغزواني.

فالرجل رغم جسامة المسؤوليات وعظمة التحدي يبقي متصدرا للمشهد بفعل ولائه المطلق للوطن وإستجابته لنداء الضمير، فحين تنظر اليه من ناحية الإنجازات فهو أرقام شاهدة تبهرك بمنحاها التصاعدي.

وفي المقابل هو إنجازات تتخذ من الفرد أولويتها ومن تحسين الأداء مجالها الذي يضع في الصميم التحسين والتطور.

لقد إستطاع مسغارو ولد أغويزي أن يسجل لنفسه مكانة في كل المرافق التي خدم فيها فالمتابع لمسيرة الرجل بدء بأمن الطرق مرورا بأركان الحرس وصولا الي إدارة الأمن يعرف حجم العمل الذي قام به.

ومن جهة أخري فقد إستطاع أن يشكل قطبا سياسيا دعم به فخامة رئيس الجمهورية في الإستحقاقات الرئاسية الأخيرة ، ولايزال حلف الرجل يأخذ نفس المنحي وتتوسع دائرته.

نستطيع بإختصار أن نقول بأنه أمل ولاية بأسرها إستطاع أن يوحد طيفها السياسي وأن يظل وفيا ساعيا في مصلحتها .

فههنيئا لنا بمثله إبنا بارا مخلصا شهما ، وهنيئا للوطن به بطلا باسلا ووطنيا نزيها.

بقلم/ أبي ولد سيدي عالي فرانسوا

شاهد أيضاً

بيان من لجنة الإتصال المنتدبة عن المنقبين في منطقتي تازيازت وتيجيريت يطالب بعدم إغلاق منطقة تفرغ زينة

هجروا الأهل والأحباب وقصدوا الفيافي سبيلا لعيش كريم محترم وأذعنو لكل إملاءات الإدارة ليتفاجئوا يوما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *