أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أحمدو تيجاني تيام/ عمل ميداني وإشراف مباشر تنفيذا لتعهدات رئيس الجمهورية

أحمدو تيجاني تيام/ عمل ميداني وإشراف مباشر تنفيذا لتعهدات رئيس الجمهورية

يعتبر المدير العام لشركة ETER الشاب أحمدو تيجاني تيام نموذجا حقيقيا للمسايرة الفعلية لتعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد / محمد ولد الشيخ الغزواني من حيث الجهد والمتابعة في تنفيذ المهام الموكلة اليه.

والمتتبع لمسيرته المهنية يدرك الأسباب الكامنة وراء ذالك التدرج الوظيفي والثقة التي يحظي بها.

لقد شكلت شركة صناعة السفن مرحلة هامة في مجال التصنيع الوطني حيث برهن من خلالها أحمدو تيجاني تيام أن المستحيل ليس مع الإرادة الصادقة والهادفة فولجت الدولة عصرا من الإكتفاء الذاتي في مجال تصنيع سفن الصيد البحري .

ولعل الطفرة النوعية التي حققتها منطقة نواذيبو الحرة في فترته من حيث مجالات التدخل سواء بمنح المواطنين قطعا ارضية أو خلق بني تحتية تؤسس لقطب تنموي ينافس نظرائه الإقليمين ، لعل كل تلك الإنجازات هي التي عززت فيه ثقة فخامة رئيس الجمهورية فتمت ترقيته وزيرا أمينا عاما للحكومة .

ورغم قصر المدة الا أنه خلف إنجازات هيكلية وأسس برنامجا تكامليا لن يهمله خلفه في المنصب.

ولأن صيانة الطرق هي الشاغل الأبرز للمواطن والحكومة فكان لابد من إسناد تلك المهمة لشخصية لاتعرف الا التفاني في العمل، وهكذا تم تعيينه علي رأس مؤسسة أشغال الصيانة الطرقية ETER والتي بدأت مباشرة في رسم خطة إستعجالية بإشراف مباشر من المدير العام أحمدو تيجاني تيام تهدف من خلالها الي مكافحة اجتياح الرمال لشبكة الطرق الوطنية لإزاحة حوالي 3 مليون متر مكعب من الرمال والأتربة المتنقلة ،وزراعة حولي 140 هكتار من الأشجار لتثبيت الرمال بعيدا عن الطرق الوطنية وصيانة حوالي 60 هكتار موجودة سابقا .

وتوضح الصور المرفقة عمليات أشغال إزاحة وإبعاد الرمال والأتربة التي تنفذها المؤسسة ليلا ونهارا عن المحاور الطرقية الواقعة بين نواكشوط وأبي تلميت وكذالك بين نواكشوط و اكجوجت.

ليثبت أحمدو تيجاني تيام كالعادة وفي كل مرة أنه العنوان الوحيد للبذل والجهد والعطاء وانه ايضا لن يخيب ظن فخامة رئيس الجمهورية وسيبقي يلبي نداء الوطن في أي وقت ومن اي مرفق.

شاهد أيضاً

بيان من لجنة الإتصال المنتدبة عن المنقبين في منطقتي تازيازت وتيجيريت يطالب بعدم إغلاق منطقة تفرغ زينة

هجروا الأهل والأحباب وقصدوا الفيافي سبيلا لعيش كريم محترم وأذعنو لكل إملاءات الإدارة ليتفاجئوا يوما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *